الخسارة الثانية تلحق بالدولار بعد تحقيقه أعلى مستوياته في 3 سنوات

الخسارة الثانية

الخسارة الثانية

الدولار الأمريكي ــ صورة تعبيرية

تحول الدولار الأمريكي للهبوط خلال تداولات اليوم الأثنين، 23 آذار/ مارس، مقابل سلة من العملات العالمية.

يواصل الدولار بذلك خسائره لليوم الثاني على التوالي.

يحدث هذا ضمن عمليات التصحيح من أعلى مستوى لها في 3 سنوات،

وبعد تدخل قوي من مجلس الاحتياطي الاتحادي في الأسواق لتوفير السيولة،

والإعلان عن برنامج تيسير كمي مفتوح، لمواجهة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي وباء فيروس كورونا.

حركة مؤشر الدولار الأمريكي خلال تداولات اليوم: الخسارة الثانية

 

تراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.25% إلى مستوى 101.70 نقطة، ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 101.95 نقطة.

وسجل أدنى مستوى عند 102.98 نقطة. الخسارة الثانية

ماذا عن تداولات الجمعة والأسبوع المنصرم؟

 

أنهي المؤشر تعاملات الجمعة منخفضًا بنسبة 1%، في أول خسارة خلال الـ 4 أيام الأخيرة.

حدث ذلك بفعل نشاط عمليات تصحيح وجني أرباح، بعدما سجل فى وقت سابق من

التعاملات أعلى مستوى في 3 سنوات عند 102.99 نقطة.

وعلى صعيد تعاملات الأسبوع المنصرم، حقق مؤشر الدولار الأمريكي ارتفاعًا بنسبة 3.3%،

في ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، وبأكبر مكسب أسبوعي منذ ذروة الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

وعاذ هذا المكسب الأسبوعي الأضخم في نحو 12 عامًا إلى تسارع على العملة الأمريكية باعتبارها العملة الأكثر سيولة في العالم،

حيث يواجه المستثمرين نقصًا في الدولار الأمريكي، في ظل الهبوط الحاد في أسواق الأسهم العالمية. 

ما هيَّ أهم العوامل المؤثرة على العملة الأمريكية؟ الخسارة الثانية

 

تعتبر العملة الأمريكية في الوقت الحالي هي أفضل استثمار بديل في أسواق المال العالمية،

في ظل المخاطر الغير مسبوقة الناجمة عن تفشي وباء عن COVID-19.

من جانبه أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي اليوم عن المزيد من الإجراءات التحفيزية لدعم الأسواق في مواجهة التداعيات الناجمة عن

تفشي فيروس كورونا.

أهم تلك الإجراءات طرح برنامج تيسير كمي مفتوح، وشراء السندات من الشركات مباشرة.

وقام المركزي الأمريكي مؤخرًا بتقديم تسهيلات تمويلية كبيرة بالدولار إلى 9 بنوك مركزية أخرى، بهدف توفير السيولة ومواجهة نقص

العملة الأمريكية في جميع أنحاء العالم.

 

حركة سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني:

انخفض الدولار الأمريكي حيث ارتد للجلسة الثانية من الأعلى له منذ 24 من شباط/ فبراير أمام الين الياباني.

تراجع سعر زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.88% إلى مستويات 109.88 ين،

مقارنةً بمستويات الافتتاحية عند 110.85 ين.

حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 109.80 ين. الخسارة الثانية

 

بينما حقق الأعلى له عند 111.25 ين. الخسارة الثانية

يجب العلم أن الزوج اختتم تداولات الأسبوع الماضي عند مستويات 110.93 ين، وذلك قبل أن يستهل تداولات الجلسة على فجوة سعرية

هابطة.

اترك تعليق