أوقية المعدن النفيس الذهب تلامس مستوى 2000 دولار

أوقية المعدن

أوقية المعدن

معدن الذهب ــ صورة تعبيرية

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال تداولات الجلسة الآسيوية، اليوم الثلاثاء، 28 تموز/ يوليو.

تشهد الأسعار بذلك ملامستها لمستويات 2000 دولار للأوقية لأول مرة في تاريخها قبل أن ترتد لتستقر أعلى مستويات الافتتاحية.

يحدث هذا وسط ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثانية من الأدنى له منذ 14 من حزيران/ يونيو 2018،

وفقًا للعلاقة العكسية بينهما.

كما يحدث ذلك على أعتاب التطورات المرتقبة من قبل الاقتصاد الأمريكي، أكبر اقتصادٍ في العالم.

وتتضمن التطورات الأمريكية انطلاق فعاليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 28-29 تموز/ يوليو الجاري.

حركة العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال تداولات الجلسة الآسيوية: أوقية المعدن

 

في تمام الساعة 04:00 صباحًا بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب ــ تسليم كانون الأول/ ديسمبر القادم ــ

بنسبة 0.03% لتتداول عند 1,963.70 دولار للأوقية، مقارنةً مع الافتتاحية عند 1,963.20 دولار للأوقية.

يجب العلم أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 1,955.40 دولار للأوقية.

ما هيّ أهم العوامل المؤثرة على الأسعار؟

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.26% إلى مستوى 93.81 نقطة، مقارنةً بالافتتاحية عند 93.56 نقطة.

هذا ويترقب المستثمرين حاليًا من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار

المنازل والتي قد تظهر تسارع النمو إلى 4.1% مقابل 4.0% في أيار/ مايو الماضي، وذلك قبل وقبل الكشف من قبل أكبر دولة صناعية

في العالم عن قراءة مؤشر ريتشموند الصناعي والتي قد تعكس اتساعًا إلى ما قيمته 5 مقابل الثبات عند مستويات الصفر 32.3 في

حزيران/ يونيو الماضي.

يأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر ثقة المستهلكين والتي قد تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 94.0 مقابل 98.1 في حزيران/

يونيو، وصولاً لانطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي يعقد  اليوم غدًا الأربعاء عبر الأقمار الصناعية في واشنطون

والذي من المتوقع يبقي من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة عند ما بين الصفر

و0.25% للاجتماع الثالث على التوالي.

بخلاف ذلك، فقد تابعنا بالأمس كشف زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور الجمهوري ميتش ماكونيل النقاب عن خطة

الإغاثة التي يتبنها الحزب الجمهوري الحاكم لمواجهة التداعيات السلبية لجائحة كورونا، والتي ستشمل إغاثة الأمريكيين العاطلين عن

العمل بالإضافة لتحفيز أخرى، وجاء ذلك عقب ساعات من أعرب وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين الأحد الماضي عن كون الحزب

الجمهوري الحاكم في بلاده وضع اللمسات الأخيرة لمشروع قانون بقيمة 1 تريليون دولار من أموال الإغاثة للتابعيات السلبية من جائحة

كورونا.

اترك تعليق