هل الفوركس حلال ام حرام, للاجابة على هذا التساؤل علينا اولا فهم مبادىء التداول وما هي المركبات المثيرة للخلاف.

مبدأ التداول ليس جديدا، على العكس هو مفهوم قديم جدا يعود الى العصور الوسطى حيث كان التداول في ذلك الوقت يتجسد بالصرافين الذين كانوا يساعدون الاخرين على تبديل المال مقابل عمولة معينة بالضبط كصرافي هذا الزمان.

الفرق الوحيد هو الوقت، ففي الزمن الفائت كان التبديل يتم على ابسط الأمور كالطعام حيث كان يتجه شخص ما الى اخر يعطيه خبزا وبالمقابل يأخذ بيضا ولكن بدلا من ان يأخذ كمية متناسبة مع كمية الخبز التي بدلها يأخذ بيضة اقل وبهذا يربح الصراف عمولة.
العمولة التي ربحها الصراف تعتبر ربا ولهذا فمعاملات كهذه محرمة تماما إسلاميا!

ولكن، اين تضعنا هذه الإجابة، هل الفوركس حلال ام حرام؟

  • الربا: الربا محرم تماما في الدين الإسلامي وفي أحد أحاديثه لعن رسول الله صلي الله عليه وسلم اكل الربا وموكلة وكاتبه وشاهديه وقال هم سواء. ولكن لحسن حظ المتداول المسلم استطاعت شركات التداول فك هذه المعضلة عن طريق انشاء حسابات إسلامية خالية من عنصر الربا، حيث لا تتلقى الشركة عمولة على الصفقات التي يختار اجراءها المتداول.
  • رسوم التبييت: الشركات التي تقدم حسابات إسلامية تتنحى مشكلة رسوم التبييت عن طريق اغلاق الصفقات بشكل يومي. رسوم التبييت هي الفائدة على المستثمر اذ لم يتصرف في الصفقة في ذات اليوم ولذلك الحسابات الإسلامية تشترط اغلاق الصفقات بشكل يومي لكي يتفادى المتداول المسلم دفع رسوم تبييت والتي تعتبر حرام بحسب شروط الدين الإسلامي.
  • المجازفة الزائدة: الحسابات الإسلامية تحدد رافعة مالية معقولة حتى لا تتم المجازفة الزائدة علما انه في الحسابات العادية بالإمكان استخدام رافعة عالية وتقع هذه المسؤولية على المستثمر ولكن حرصا على تماشي الحسابات الإسلامية مع شروط الدين الإسلامي تقوم الشركات بتحديد الرافعة مسبقا لتجنب المخاطرة التي قد تزيد عن حدها.

اذ تمت كل هذه الشروط عندها يكون تداول الفوركس حلال بحسب شرع الله عز وجل ووسيلة رزق شرعية.

افتح حساب إسلامي الان
الفوركس حلال